مفتي الجمهورية ينعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات الشقيقة ويشيد بجهوده دوليًا وإقليميًا

 نعى الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- إلى الأمة الإسلامية والعربية والشعب الإماراتي الشقيق، بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، المغفورَ له -بإذن الله تعالى- سمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات الشقيقة.

وأعرب مفتي الجمهورية في بيانه اليوم –الجمعة– عن خالص العزاء وصادق المواساة لدولة الإمارات الشقيقة قيادةً وحكومةً وشعبًا، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتغمد المغفور له بإذن الله تعالى، سمو الشيخ خليفة بن زايد، برحمته الواسعة، وأن يسكنه فسيح جناته، جزاء ما قدم من خدمات جليلة للأمتين العربية والإسلامية، وخدمة الإسلام والمسلمين، وأن يُلهم أهله الصبر والسلوان.

وأشاد المفتي بجهود فقيد الأمة العربية والإسلامية الملموسة، سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي، وما حققه من التقدم والتنمية في دولة الإمارات الشقيقة، متوجهًا بالدعاء إلى المولى -عز وجل- أن يتغمده بالرحمة الواسعة والمغفرة الحسنة، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحَسُنَ أولئك رفيقًا، وأن يلهمنا جميعًا الصبر والسلوان، و{إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}

13-5-2022

اقرأ أيضا

مفتي الجمهورية ينعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات الشقيقة ويشيد بجهوده دوليًا وإقليميًا

 نعى الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- إلى الأمة الإسلامية والعربية والشعب الإماراتي الشقيق، بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، المغفورَ له -بإذن الله تعالى- سمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات الشقيقة.

وأعرب مفتي الجمهورية في بيانه اليوم –الجمعة– عن خالص العزاء وصادق المواساة لدولة الإمارات الشقيقة قيادةً وحكومةً وشعبًا، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتغمد المغفور له بإذن الله تعالى، سمو الشيخ خليفة بن زايد، برحمته الواسعة، وأن يسكنه فسيح جناته، جزاء ما قدم من خدمات جليلة للأمتين العربية والإسلامية، وخدمة الإسلام والمسلمين، وأن يُلهم أهله الصبر والسلوان.

وأشاد المفتي بجهود فقيد الأمة العربية والإسلامية الملموسة، سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي، وما حققه من التقدم والتنمية في دولة الإمارات الشقيقة، متوجهًا بالدعاء إلى المولى -عز وجل- أن يتغمده بالرحمة الواسعة والمغفرة الحسنة، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحَسُنَ أولئك رفيقًا، وأن يلهمنا جميعًا الصبر والسلوان، و{إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}

13-5-2022

اقرأ أيضا

مواقيت الصلاة

الفـجــر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء
;