24 ربيع الآخر 1438 هـ   -  22 يناير 2017 م
الرئيسة  >> بيانات  >> ردًّا على فتاوى المتشددين: بنا ... 

ردًّا على فتاوى المتشددين: بناء الكنائس ورعاية الدولة المصرية لذلك جائز شرعًا وأكَّده عمل المسلمين عبر العصور والأمصار

ردًّا على فتاوى المتشددين: بناء الكنائس ورعاية الدولة المصرية لذلك جائز شرعًا وأكَّده عمل المسلمين عبر العصور والأمصار

أكدت دار الإفتاء المصرية أنه يجوز للمسيحيين في الديار المصرية، وفقًا للشريعة الإسلامية، بناءُ الكنائس في ظل الدولة الإسلامية، إذا احتاجوا إلى ذلك في عباداتهم وشعائرهم التي أقرهم الإسلام على البقاء عليها، وذلك وفق اللوائح والقوانين التي تنظمها الدولة المصرية في ذلك؛ حيث لم يَرِدْ في الشرع الحنيف المنعُ من ذلك في شيء مِن النصوص الصحيحة الصريحة، وأنه طبقًا لذلك جرى العمل عبر العصور المختلفة، ووفق اللوائح والقوانين التي تنظمها الدولة المصرية في ذلك الأمر.

وأشارت دار الإفتاء، إلى أنها أكدت سلفًا في معرض ردها على سؤال حول مشروعية بناء الكنائس للمسيحيين في مصر، أنه لا يخفى أن سماح الدولة الإسلامية لمواطنيها من أهل الكتاب ببناء الكنائس ودور العبادة والقيام على ذلك يعد هو المصلحة الراجحة والرأي الصائب الذي دلَّت عليه عمومات النصوص الشرعية من الكتاب والسنة، وأكدها عمل المسلمين عبر العصور والأمصار، وأيدتها المقاصد الكلية ومرامي الشريعة، هذا بالإضافة إلى المتغيرات العالمية والدولية والإقليمية والمحلية، وقيام الدولة المدنية الحديثة على مفهوم المواطنة الذي أقره النبي صلى الله عليه وسلم في معاهدة المدينة المنورة، ومبدأ المعاملة بالمثل بين الدول.

 

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية ٧-١-٢٠١٧م

Feedback
هذه الخدمة تعمل من الساعة التاسعة صباحا، حتي الساعة الثانية عشر بعد منتصف الليل، أو بلوغ الحد الأقصى لتلقي الأسئلة، وذلك يوميا ما عد الجمعة والسبت والإجازات الرسمية.