1 ذي القعدة 1438 هـ   -  24 يوليو 2017 م
الرئيسة  >> الفتاوى >> عبادات  >> الصلاة 

قضاء الفوائت على الفور أم على التراخي

مضى عليَّ وقت طويل تركت فيه الصلاة، ثم تبت إلى الله تعالى، وأريد أن أقضي هذه الصلوات، فقال لي أحد أصحابي: إنني يجب أن أنقطع عن كل شيء حتى أنتهي من قضائها، فهل هذا صحيح، أم أنني يمكنني أن أقسمها على كل يوم جزءًا؟

الجواب : الأستاذ الدكتور / شوقي إبراهيم علام

الواجب عليك شرعًا في هذه الحالة هو المبادرة بقضاء الصلوات المفروضة الفائتة بعد التوبة إلى الله تعالى والندم على ما فات، وعليك بالاجتهاد في ذلك؛ فتصلي مع كل فرض حاضر فرضًا أو فرضين -أو على قدر استطاعتك- مما عليك حتى يغلب على ظنك أنك قد قضيت ما فاتك.

Feedback