أعيش مع زوجي في محافظة بعيدة عن المحافظة التي يقيم فيها كلٌّ من أسرتي وأسرة زوجي، وأردت الذهاب للولادة في المحافظة التي تقيم فيها الأسرتان، فأخبرني زوجي أن تكاليف ولادتي ستكون على والدي لأني سوف أقوم بالوضع في بيته، ولن يتحمل الزوج مصاريف الولادة، فهل هذا الكلام صحيح شرعًا؟

 جهة تقوم على رعاية الأيتام وتسأل: متى تنتهي مدة كفالة اليتيم؟ وهل تكون بالانتهاء من مراحل التعليم أو بوجود عمل يستطيع من خلاله الاعتماد على نفسه وسد حاجاته، وهل تمتد كفالة البنت حتى تتزوج؟

يقول السائل: لي أخت لأب مصابة بمرض يمنعها من الحركة، وليس لها دخل سوى معاش شهري لأمها لا يكفيهما، ولها أخوان شقيقان موسران يقومان بالإنفاق عليهما في حدود دخلهما.
فهل يجب عليَّ الإنفاق على أختي لأبي المريضة مع أن لها أخوين شقيقين موسرين؟ وعلى من تجب النفقة لهذه الأخت المذكورة؟ 

 تزوجت ابنتي برجل وعاشت معه حتى سفره خارج الدولة، ولا تزال على عصمته. فهل تجب نفقتها شرعًا على زوجها المذكور؟

جهة محلية بالدولة تسأل أن أبًا كان يستحق نفقة من ولده العامل بهذه الجهة بموجب حكم من المحكمة، وظلت تُخصم هذه النفقة حتى وفاته، وأن المحكوم عليه وهو العامل المذكور طلب من الجهة المذكورة الكف عن خصم النفقة المذكورة؛ لوفاة والده، وقد ثبت وفاته بإفادة مفتش الصحة.
والمطلوب فيه الإفادة بالرأي الشرعي في قيام هذه الجهة بترك خصم النفقة المذكورة من أجرة العامل المذكور. 

رجل توفي عن أولاد أربعة: ثلاث إناث تحت سن العشرين، وابن عمره ثلاثون عاما.
ويطلب السائل بيان من تجب عليه نفقة البنات المذكورات من المذكورين بعد:
1- جدهم لأبيهم الذي جاوز سن الستين ويتقاضى معاشًا.
2- أخ سنه ثلاثون سنة ويعمل.
3- ثلاثة أعمام أشقاء لأبيهم ويعملون.
4- خالان شقيقان لأمهم ويعملان. 

 سأل رجل قال: إنه كفل ابنه في عقد زواجه دون أن يعلم بما يترتب على هذه الكفالة، وإن ابنه نفر منه وخرج مع زوجته وأقام بمنزل والد زوجته، وإن زوجة ابنه رفعت دعوى نفقة لها ولأولادها عليه، وحكمت لها المحكمة الشرعية عليه بنفقة وكسوة بمقتضى عقد الكفالة. فما هي السبيل للخلاص من هذه الكفالة شرعًا وقانونًا؟

 طلب السيد اللواء المدير العام لمصلحة السجون الإفادة عن مدة العدة.

 سأل أحد الشيوخ بما صورته: رفعت امرأة دعوى على زوجها بطلب نفقة وكسوة ومسكن، وتجمد لها من ذلك مبلغ قدره اثنان وأربعون جنيها مصريًا، ولحصول خلاف في طاعتها له وعدم طاعتها أودع ذلك المبلغ بخزينة المحكمة الأهلية، وعمل بذلك محضر إيداع.
ورُفِعَت دعوى من زوجها ببراءة ذمته من المبلغ المذكور، وقبل الفصل في دعوى البراءة المذكورة توفيت الزوجة المذكورة.
وانحصر ميراثها الشرعي في ولديها: ابن وبنت، ووالدتها، وزوجها من غير شريك، وتحرر بذلك إشهاد شرعي من المحكمة الجزئية الشرعية.
ولوفاة الزوجة المذكورة شطبت قضية إسقاط المفروض المذكور كما يُعلم ذلك من الشهادة المحررة من المحكمة الابتدائية الشرعية.
ولما أراد الزوج المذكور أن يأخذ المبلغ المودع بخزينة المحكمة الأهلية؛ امتنعت المحكمة من إعطائه له إلا بعد صدور فتوى يبين بها من يستحق هذا المبلغ، هل هم الورثة المذكورون جميعهم، أو يستحقه الزوج خاصة؛ لعدم قبض الزوجة المبلغ قبل وفاتها؟ وإذا كان المبلغ المذكور مستحقا للورثة المذكورين فما نصيب كل منهم؟ نرجو الإفادة عن ذلك.

مواقيت الصلاة

الفـجــر
الشروق
الظهر
العصر
المغرب
العشاء
;
; ;